قصة عبد المحسن الغامدي - شبكة كتير

قصة عبد المحسن الغامدي

جوجل بلس

عبد المحسن الغامدي

عبد المحسن الغامدي هو شاب في عز فترات شبابه وهو شاب من المملكة العربية السعودية حافظ للكثير من أجزاء القران وهو م عائلة سعودية محافظة وهو يبلغ 22 عاما وفي اثناء دراسة عبد المحسن الغامدي في فترة الثانوية حدثت معه قصة ماساوية نتج عنها فقد حياته ولكن حياته متعلقة بالله العظيم وثم بقوة من يعفوا عنه فلنتعرف على قصة عبد المحسن الغامدي.

القاتل عبد المحسن الغامدي

بدأت قصة عبد المحسن الغامدي احداثها في عام 1433 للهجرة تلقت الجهات الأمنية في ذلك العام عن جريمة قتل في مدرسة الثانوية في المعشوقة وهي احد المناطق التابعة لمدينة القرى فسارعت قوات الامن بالتوجه الى المدرسة للتعرف على تفاصيل الجريمة وعندما وصلت قوات الامن اتضح ان المقتول هو احد طلاب المدرسة ويبلغ من العمر 17 عام وهو من عائلة ال المشرف فكشفت الشرطة عن القتيل واكتشفت ان القاتل هو عبد المحسن الغامدي حيث قتل زميله من خلال اطلاق سبع طلقات من مسدس عليه حيث اطلق عليه عبد المحسن طلقتين في الظهر و4 طلقات في الصدر وطلقة في الراس وبعد التحقيق مع عبد المحسن تم التأكد انه على خلاف مع هذا الشاب وانه ان ينوي قتله.

مناشدات عبد المحسن للعفو عنه

منذ عام 1433 للهجرة والشاب السعودي عبد المحسن الغامدي يناشد كل من لهم علاقة بالضحية من عائلة ال مشرف ان يعفوا عنه ولكن الامر مرتبط بعائلة ال مشرف فكل ما تهب الوفود الى عائلة ال المشرف لطلب العفو يرفض والد القتيل عن العفو عن عبد المحسن وكانت في الفترات الأخيرة الكثير من المناشدات من عائلة الغامدي للعفو عن ابنهم بسبب اقتراب وقت محكومية ابنهم ولكن الى الان لا يوجد أي رد يدل على الصفح عن عبد المحسن الغامدي.

فوجئ أكثر من 20 مليون متابع للداعية العريفي في موقع “تويتر”، في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة، باختفاء الحساب، مع رسالة للباحثين عن الحساب عبر معرفه بالأحرف اللاتينية، بأنه غير موجود.

ولم يصدر الداعية المثير للجدل أي توضيح حول سبب اختفاء حسابه من موقع “تويتر”، كما لم تعلق إدارة الموقع على التساؤلات الواسعة من متابعي العريفي الكثر حول سبب غياب الحساب.

من جانبه التزم الشيخ محمد العريفي، الصمت بشأن إغلاق حسابه الموثق والمليوني في موقع “تويتر”، رغم الجدل وتعدد التكهنات في مواقع التواصل الاجتماعي التي يحظى فيها الداعية السعودي بمتابعة وشهرة كبيرتين.

وتعددت التكهنات حول سبب غياب حساب العريفي عن “تويتر” في جدل واسع اندلع على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما في “تويتر” ذاته، واسع الاستخدام من قبل السعوديين الذين ينقسمون في نظرتهم له بين منتقد ومعجب.

وتعطل الحساب لأسباب تقنية وعودته القريبة، أو إغلاقه من قبل العريفي ذاته، هي من بين تكهنات كثيرة ترددت في نقاش وجدل واسع حول العريفي.

ويُعد الحساب من المنصات الرئيسة للداعية النشط في إيصال رسائله الدعوية اليومية لمتابعيه، من تفاسير لآيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة، بجانب قضايا دينية وفقهية متنوعة.

كما يدر الحساب على الداعية العريفي عائدات مالية مقابل الإعلانات التي ينشرها في حسابه لمتابعيه، الذين وضع عددهم الكبير الشيخ في قائمة أكثر المدونين العرب متابعةً في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعمل حسابات الداعية السعودي في باقي مواقع التواصل الاجتماعي، كما هي، بما في ذلك صفحة العريفي في موقع “فيس بوك”، والتي يتابعها قرابة 24 مليون معجب.

ومنعت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، الداعية السعودي، في سبتمبر/أيلول الماضي من الخطابة في مساجد المملكة دون توضيح الأسباب، لكن العريفي يثير الجدل على الدوام بآرائه في القضايا السياسية والشأن العام.

واحتجزت السلطات السعودية الداعية العريفي في العامين 2013 و2014 لفترات محدودة دون أن تعلن عن ذلك رسميًّا، لكن تقارير إعلامية ونشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي ربطوا الاعتقال آنذاك بمواقف وآراء علنية للشيخ العريفي في قضايا سياسية، بينها دعم جماعة الإخوان المسلمين في مصر، التي تصنفها الرياض بالجماعة “الإرهابية”.